5 أخطاء يجب تجنّبها عند شراء عقار

5 أخطاء يجب تجنّبها عند شراء عقار

تعد السعودية من أكثر الأسواق العقاريَّة تطوّرًا في المنطقة، مدعُومة بعدّة عوامل، أبرزها تسارع النموّ السكاني، وتزايد الاستثمارات الأجنبية والاستقرار الاقتصادي. فالسُّوق العقاريّ السعوديّ يشهد نشاطاً ملحُوظاً في العرض والطلب، على الرغم من التراجع الذي شهده منذ مطلع السنة.

 

فالكثير من السعوديين يسعون إلى امتلاك عقارات سواءٍ من أجل الاستثمار أو لتجنَّب رسوم الإيجار الشهريَّة. لكن بعض من هؤلاء لا يحصلون على ما خطَّط له. إليك 5 أخطاء يجب تجنَّبها عند اتخاذ قرار بشراء عقار.

  1. الشراء دون تقييم سليم للعقار
    الشراء دون تقييم سليم للعقار قد يرى البعض أن التكاليف التي سيدفعها لأجل تقييم العقار من قبل الخبراء ما هو إلا صورة من صور إضاعة المال وأن لديهم الخبرة الكافية لتحديد مدى جودة العقار. ومع مرور الوقت يكتشف أن العقار لديه العديد من العيوب المُكلّفة التي سيضطر تحمّلها. من أجل ذلك، عليك الاستعانة بمن هو أكثر خبرة في مجال العقارات، لأخذ المشورة و مُساعدتك في التعرَّف على عيوب العقار الذي تشتريه ومن ثم إمكانية التّفاوض على السعر أو صرف النظر عن العقار.
  2. اختيار العقار بناءً على العاطفة
    قد يقع هؤلاء الذين لا يمتلكون خبرة في مجال العقارات في فخ الشراء المبنيّ على العاطفة. أي يتعلق بعقار ما ويكون مستعدًا لدفع كل ما يمتلكه لإتمام عملية الشراء. هذه الخطوة تحقق خسائر فادحة، حيث لم يتم اتخاذ القرار على أساس موضوعي. ينصح الخبراء أن يتم تجنَّب العاطفة عند عملية الشراء وأن يتم دراسة الصفقة بطريقة عمليَّة مع عدم التسرّع في اتخاذ القرار، ويكون سعر وجودة العقار و الميزانيّة المُخصَّصة هم العوامل الفاصلة في عملية الشراء.
  3. عدم وضع ميزانيَّة للتكاليف الفعليّة
    عند الانتقال من عقار مؤجر إلى عقار تمليك، يجب ألا تكون التكلفة الحقيقة لذلك صدمة بالنسبة لك فيما بعد. فمثلاً عندما كنت تسكن في عقار مُؤجّر كنت تُطالب الوكيل أو مالك العقار بتحمل تكلفة أيّ تصليحات داخل العقار مثل استبدال سخّان المياه، تصليح التكييف، صيانة العقار، لكن عندما يكون المالك هو أنت ستكون مُجبر على تحمُّل ذلك بنفسك. لذلك يجب عليك توقّع التكاليف التي قد تتحمّلها ومن ثم الاستعداد لها ماليًا، من خلال ادّخار مبلغ من المال شهريّاً تحسباً لأيّ تكاليف قد تطرأ.
  4. عدم مُقارنة أسعار العقارات
    هناك من يستسهل ولا يقوم بعمليّة بحث جيّدة عن العقارات وأسعارها، ويكتفي بسعر أول عقار وجده. فقد يكون هناك مثل هذا العقار وبنفس المنطقة لكن بسعر أقل. لذلك يجب أن تقُوم بعمليّة بحث جيدة بالمنطقة التي تُريد شراء عقار بها والاستعلام على أسعار العقارات لدى مُختلف المُطورين والملاك، حتى تتمكن من اختيار أفضّلهم وبأقل سعر ممكن. هناك بعض المواقع سهّلت من هذه العملية مثل عقار ماب، دوبيزل وغيرها، لتتمكن من البحث عبر الإنترنت ومن ثم الذهاب للمُعاينة.
  5. الاعتقاد بأن الاستثمار العقاريّ هو استثمار قصير المدى
    هناك من يعتقد أن الاستثمارات العقارية تحقق مكاسب ماليّة على المدى القصير وأنها أحد وسائل الثَّراء السريع، ومن ثم يقُوم بشراء عقار أملاً في إعادة بيعه بعد فترة قصيرة. لكن هذا الإعتقاد خاطئ وقد يعرضك لخسارة كبيرة، فعادةً ما ترتفع أسعار العقارات على المدى الطويل، حيث تعتبر العقارات من الاستثمارات طويلة ومتوسطة المدى. مما يعني أن إعادة بيع العقار بسعر يفُوق السعر الذي دفعته يحتاج إلى وقت، وبالتالي فقد تحقق خسارة من بيع العقار إذا قمت ببيعه بعد فترة قصيرة من شرائه.

Comments (0)

Leave a comment