8 خطوات لاختيار الاستثمار المناسب

تأتي أهمية الاستثمار في أنها تساعد الأفراد على تحقيق دخل إضافي بجانب الدخل الشهري. ولكن الوصول إلى استثمار ناجح، يحتاج إلى عدة عوامل منها تحديد الهدف من الاستثمار، بالإضافة إلى الخطوات اللازمة لتحقيق ذلك.
فالمفهوم المالي للاستثمار هو استخدام الأموال المتاحة، ووضع خطة توقعات مستقبلية لتحقيق عائد يتلاءم مع المبلغ المستثمر ونسبة المخاطرة والفترة الزمنية المرغوبة.
 

ما هي أهداف الاستثمار الرئيسية؟

بالرغم من اختلاف أنواع الاستثمار من حيث العوائد المتوقعة أو نسبة المخاطر المحتملة، إلا أن هناك أهداف يجتمعوا عليها، وهي كالتالي:

1- استمرارية الحصول على دخل إضافي: يبحث المستثمر في المقام الأول عن استثمار يمنحه دخل إضافي وبشكل دوري.

2- تحقيق العائد المطلوب: يسعى المستثمر إلى تحقيق عائد ملائم مهما اختلفت اختياراته، وعندما يتحقق ذلك فهذا يدل على أن خطته الاستثمارية تسير في الاتجاه الصحيح.

3- زيادة قيمة الأصول والمحافظة عليها: كلما كان المشروع أو النشاط الاستثماري يساهم في زيادة الأصول المملوكة لدى المستثمر، كلما كان الاختيار جيد.
4- ضمان السيولة اللازمة
النشاط الاستثماري دائماً بحاجة إلى سيولة جاهزة لمواجهة أية التزامات مالية قد تطرأ، لتجنب الوقوع في خطر التعثر.
 

8 خطوات لاختيار الاستثمار المناسب
من أهم العوامل التي تساعدك على اختيار نوع النشاط الاستثماري المناسب هي أهدافك المرغوبة والفترة الزمنية اللازمة لتحقيقها.
لذا نستعرض لك 8 خطوات  تساعدك على وضع استراتيجية استثمارية ناجحة:

1- تحديد الأهداف:
من المهم فهم أهدافك واحتياجاتك الاستثمارية، فلكل شخص خطة استثمارية تناسبه، حيث لا يوجد نموذج أو خطة استثمارية مناسبة لكل الأشخاص (المستثمرين).

2- تحديد اختيارات الاستثمار:
مهما كانت خبرتك في مجال الاستثمار، عليك أن تعرف جيداً ما هي خياراتك المتاحة وعوائد ومخاطر كل منهم، بالإضافة إلى كيفية وضع أموالك في أكثر من نشاط استثماري بطريقة صحيحة.

3- تقييم المخاطرة:

عليك أن تحدد معدل تحمل المخاطرة لديك، وذلك لمعرفة نوع الاستثمار المناسب، فكلما كانت شهيتك للمخاطرة أكبر كلما كان التوجه إلى استثمار ذات عوائد متوقعة أعلى.
4-  المقارنة الاستثمارية:
تأكد من أنك على دراية بجميع عروض الاستثمار المتاحة أمامك من حيث التكلفة و العائد والمخاطر والفترة المعنية، لتتمكن من اختيار الاستثمار المناسب.

5- سهولة جمع المعلومات:

قم بالتركيز على الاستثمارات التي يمكنك تقييم أدائها أو الحصول على معلومات موثوقة بكل سهولة.

6- السيولة:

تأكد من أن نشاطك الاستثماري مرغوب في السوق الحالي، لأن ذلك يسهل عملية التصرف فيه بالبيع أو الشراء.

7- معرفة التكلفة الحقيقة:

يجب أن تكون على علم بكافة التفاصيل المالية المحيطة بالنشاط من رسوم أو غرامات أو ضرائب وغيرها من الأمور التي قد تؤثر على صافي الدخل المُحقق منها.

8- التحقق عن الجهات المعنية:

من المهم جداً التحقق من رسمية وقانونية الأشخاص أو الشركات المعنية بالاستثمار والإجراءات المطلوبة قبل أن تتخذ أي خطوة مالية حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية أو عمليات الاحتيال.

Comments (0)

Leave a comment